صفحة الفيسبوك أم الموقع الإلكترنى أيهما استخدم؟

صفحة الفيسبوك أم الموقع الإلكترنى أيهما استخدم؟

الحضور الرقمي القوي هو مفتاح النجاح في مجتمعنا الموجه نحو التكنولوجيا. ومع ذلك ، يتطلب الحفاظ على موقع إلكترونى الوقت والمال الذين لا يمتلكهما أصحاب الأعمال الصغيرة دائمًا. إذا كنت تبحث عن طرق لتبسيط جهودك عبر الإنترنت ، فقد تبدو تحديثات الفيسبوك الأخيرة جذابة للغاية. ولكن هل هي جيدة بما فيه الكفاية للوقوف أمام إمتلاك موقع إلكترونى لعملك الخاص؟

صفحات الأعمال الجديدة والمحسنة

طرح الفيسبوك بعض التحديثات المهمة على الصفحات ، بما في ذلك الأقسام الجديدة التي يمكن لمالكي الأنشطة التجارية إضافتها إلى الصفحات بالإضافة إلى زر أكبر للحث على الشراء وتخطيط محسّن للصفحة على أجهزة الجوال. كما أضافوا أيضًا قدرة لمالكي الصفحات على إنشاء صفحات تحديثات من الجوّال.

هل يمكن لهذه الصفحات الأكثر تخصيصًا أن تحل محل إمتلاك موقع إلكترونى لعملك الخاص؟ فيما يلي النقاط الرئيسية الأربع التي يجب أخذها في الاعتبار حتى يمكن تقرير ما هو الأفضل لنشاطك التجاري.

  1. أسهل وأرخص

نظرًا لأن العديد من الأشخاص يستخدمون الفيسبوك لوسائل التواصل الاجتماعي الشخصية ، فغالبًا ما يكون الأمر أكثر سهولة وأكثر ملائمة من استخدام أداة إنشاء مواقع الويب أو المدونات. كما أن الفيسبوك مجاني ، في حين أن هناك تكلفة متضمنة إذا كنت تستأجر شركة أو موظفًا لبناء موقع إلكترونى تجاري والحفاظ عليه.

إن القدرة على الحد من الوقت والتكلفة للتسويق الرقمي تعتبر – بشكل بديهى – جذابة لكثير من أصحاب الأعمال الصغيرة. فبإستخدام صفحة الفيسبوك كأداة للتواصل الاجتماعي وكموقع ويب لنشاطك التجاري يمكنه جعل تواجدك عبر الإنترنت أكثر بساطة وأسهل وأرخص.

  1. القيود المضمنة

ومع ذلك ، في حين يسمح الفيسبوك بتخصيص رأس الصفحة page header، وأقسام المتجر ، وبالطبع المحتوى الذي تشاركه ، فهذا هو الحد الأقصى للعلامة التجارية والتخصيص الذي يمكنك القيام به في صفحة أعمالك على الفيسبوك. وحيث تخضع العلامة التجارية الخاصة بك لعلامة الفيسبوك الزرقاء ، يجب أن يظل المحتوى الخاص بك – بما في ذلك العروض والعروض الترويجية والتحديثات – ضمن الإرشادات التي يضعها الفيسبوك. ويمكن للفيسبوك أن يستخدم أي محتوى تقوم بنشره عليه لأغراضه الخاصة (حتى تقوم بحذفه من الفيسبوك) ، وبالتالى ستفقد جاذبية المحتوى الحصري والفريد.

المزيد من حركة الزيارات

مع 1.4 مليار مستخدم شهري نشط ، يجمع الفيسبوك ما تحتاج إليه الشركات الصغيرة أكثر من غيرها وهو: الوصول إلى قاعدة عملاء متزايدة. وهذا قد يبدو بديهياً عند إتخاذ قرارك: إذهب الى حيث يوجد الناس.

ومع ذلك ، من المهم أن تتذكر أنه إذا كان ملايين الأشخاص يستخدمون الفيسبوك لا يعني هذا أن ملايين الأشخاص يشاهدون صفحتك وتحديثاتك. سيشاهد المعجبون ما تنشره على الفيسبوك ، ولكن لن يقوم جميع المعجبين بنشر جميع مشاركاتك على صفحتهم على الفيسبوك. وستظل بحاجة إلى العمل الجاد للحصول على جمهور ، تمامًا كما تفعل مع الموقع الإلكترونى أو المدونة.

  1. قابليه استخدامه على الموبايل

على الرغم من أن مواكبة متطلبات الجوال قد يكون حقاً مصدرًا للعناء إلا أنه لا ينبغي عليك تجاهل مستخدمي الجوال. فإن وجود شركة كبيرة تهتم بأمر تحسين الجوال للتسويق الرقمي الخاص بك يعد مصدر ارتياح كبير. ونظرًا لأن الفيسبوك شركة ضخمة تضم مليارات المستخدمين الذين يستخدمون هذه الخدمة ، فيمكنك الاعتماد على التحديثات المنتظمة والتحسين المستمر لتطبيق الفيسبوك للجوَال والذى تقوم به فيسبوك. فإستخدام الفيسبوك يضمن أن تكون جهودك على الفيسبوك – فى كل الأحوال – محسّنة للجوّال ومحدثه بإستمرار.

  1. قابلية الإعتماد على الفيسبوك

هناك مشكلة في الإعتماد على شركة كبيرة للقيام بالتحسينات والتحديثات نيابةً عنك. هذه المشكلة ذات شقين هما: عدم السيطرة ونقص إمكانية الوصول.

عندما تدفع لشركة صغيرة ، أو لشخص يعمل لحسابك الخاص ، أو موظفًا لبناء موقعك الإلكتروني وصيانته ، فستكون لديك القدرة على التحكم فى المظهر والمحتوى وتحديد أى المميزات ذات أولوية وأيهما ليست ذات أولوية. وبالتالى عندما تواجهك مشكلات فنية ، يمكنك الوصول إلى خبير حقيقي يعمل لديك لمساعدتك في حل المشاكل.

ولكن عندما تعتمد فقط على الفيسبوك ، تكون لديك سيطرة محدودة للغاية. حيث أنه إذا حدثت تعديلات بشأن الأولويات والقرارات المتخذة مع كل تحديث أو تحسين جديد. فإنك ليس لديك خط مباشر للاتصال به إذا كان الفيسبوك معطلاً ، أو عندما لا تعمل الترقية ، أو عندما يكون هناك أي مشكلة فنية في صفحتك على الفيسبوك.

لا يزال الفيسبوك أفضل أداة لجهودك على الإنترنت ، لكن عليك فهم ما تتخلى عنه مقابل استخدامه كمنصة سهلة الإستخدام وشائعة. إذا كنت مرتاحًا للإعتماد عليه ومتقبلاً  أن إمكانية التحكم محدودة ، فهنا يمكن للفيسبوك بالتأكيد تبسيط الإتصال الرقمي لك وخاصة إذا كنت شركة جديدة. ولكن إذا كنت تريد أن يكون لك دور أكبر في العلامة التجارية الخاصة بك ، والمحتوى الخاص بك ، والأولويات الخاصة بك ، والحفاظ على استمرارية هذا الموقع ؛ استخدم الفيسبوك كجزء من استراتيجيتك على الإنترنت  ولكن ليس كأداتك الوحيدة.