ما هو سرفر البريد الإلكتروني؟

ما هو سرفر البريد الإلكتروني؟

تستطيع بنقرة إرسال بريد إلكتروني من نقطة إلى أخرى عبر العالم في غضون ثوان. معظمنا يأخذ هذه العملية أمراً مفروغاً منه ،وعند إمعان النظر في كيفية عمله فمن السهل فهم كيفية وصول البريد العادي من النقطة أ إلى النقطة ب – ولكن كيف تشق رسالة البريد الإلكتروني طريقها من مرسل إلى مستلم؟ تدور الإجابة على هذا السؤال حول شيء يسمى سرفر البريد الإلكتروني. يمكنك معرفة المزيد حول الدور الذي تقدمه سرفرات البريد لتسليم البريد الإلكتروني من خلال هذا المقال.

ما هو سرفر البريد الإلكتروني؟

سرفر البريد يعتبر كساعى البريد فى الأحياء السكنية. فكل بريد إلكتروني يتم إرساله يمر عبر سلسلة من سرفرات البريد في طريقها إلى المستلم المقصود. وعلى الرغم من أنه قد يبدو وكأنه يتم إرسال رسالة على الفور فتنطلق بسرعة من جهاز كمبيوتر واحد إلى آخر في غمضة عين إلا أن الحقيقة هي أن سلسلة معقدة من عمليات النقل تحدث وبدون هذه السلسلة من سرفرات البريد لن تتمكن من إرسال رسائل إلكترونية  إلا إلى الأشخاص الذين تتطابق عناوين البريد الإلكتروني الخاصة بهم معك – بمعنى أنه لا يمكنك إلا إرسال رسائل من حساب example.com إلى حساب example.com آخر.

أنواع سرفرات البريد

يمكن تقسيم سرفرات البريد إلى فئتين رئيسيتين: سرفرات البريد الصادرة وسرفرات البريد الواردة. تُعرف سرفرات البريد الصادرة بإسم بروتوكول نقل البريد البسيط  SMTP. وتأتي سرفرات البريد الواردة في نوعين رئيسيين. وتشتهر بـ  POP3 أو Post Office Protocol الإصدار الثالث والتى تقوم بتخزين الرسائل المرسلة والمستلمة على محركات الأقراص الثابتة المحلية الخاصة بالكمبيوتر. و الآخر بروتوكول الوصول إلى الرسائل عبر الإنترنت IMAP والذى يخزن دائمًا نسخاً من الرسائل على السرفرات. ويمكن لمعظم سرفرات POP3 تخزين الرسائل أيضًا والتي تعد أكثر ملاءمة.

عملية إرسال بريد إلكتروني

الآن بعد أن تعرفت على أساسيات سرفرات البريد الواردة والصادرة ، سيكون من الأسهل فهم الدور الذي تلعبه في عملية إرسال البريد الإلكتروني. وسيتم توضيح الخطوات الأساسية لهذه العملية فيما يلى.

الخطوة رقم 1: بعد إنشاء رسالة وإختيار إرسالها ، يتصل وسيط البريد الإلكتروني – سواء كان Outlook Express أو Gmail – بسرفر SMTP للدومين الخاص بك. ويمكن تسمية هذا السرفر بأشياء كثيرة ؛ المثال العادى سيكون smtp.example.com.

الخطوة رقم 2: يتصل وسيط البريد الإلكتروني بسرفر SMTP ، ويعطيه عنوان بريدك الإلكتروني ، وعنوان البريد الإلكتروني للمستلم ، ونص الرسالة وأي مرفقات.

الخطوة رقم 3: يعالج سرفر SMTP عنوان البريد الإلكتروني للمستلم – خاصةً الدومين. فإذا كان اسم الدومين يطابق الدومين الخاص بإسم المرسل ، فسيتم توجيه الرسالة مباشرةً إلى سرفر POP3 أو IMAP للدومين – ولن يكون هناك حاجة إلى أي توجيه بين السرفرات. وإذا كان الدومين مختلفاً ، فسيتعين على سرفر SMTP الإتصال بسرفر الدومين الآخر.

الخطوة رقم 4: للعثور على سرفر المستلم ، يجب على سرفر SMTP للمرسل التواصل مع نظام أسماء الدومين أو سرفر أسماء الدومين ” DNS”. فيأخذ نظام DNS إسم دومين البريد الإلكتروني للمستلم ويترجمه إلى عنوان IP. ولا يمكن لسرفر SMTP الخاص بالمرسل توجيه بريد إلكتروني بشكل صحيح بإستخدام إسم الدومين فقط ؛ فعنوان الـ IP هو رقم فريد يتم تعيينه لكل كمبيوتر متصل بالإنترنت. ومن خلال معرفة هذه المعلومات ، يمكن لسرفر البريد الصادر أداء عمله بشكل أكثر كفاءة.

الخطوة رقم 5: بعد أن أصبح سرفر SMTP يحتوي على عنوان IP للمستلم ، يمكنه الإتصال بسرفر SMTP الخاص به. عادةً لا يتم ذلك مباشرةً فبدلاً من ذلك ، يتم توجيه الرسالة عبر سلسلة غير مرتبطة من سرفرات SMTP حتى تصل إلى وجهتها.

الخطوة رقم 6: يفحص سرفر SMTP الخاص بالمستلم الرسالة الواردة. وإذا تعرف على الدومين وإسم المستخدم ، فسيعيد توجيه الرسالة إلى سرفر POP3 أو IMAP للدومين. ومن هناك يتم وضعه في قائمة إنتظار البريد الإلكتروني حتى يسمح وسيط البريد الإلكتروني للمستلم بتنزيله. وعند هذه النقطة يمكن قراءة الرسالة من قبل المستلم.

كيف يتم التعامل مع وسائط البريد الإلكتروني

يستخدم العديد من الأشخاص وسائط البريد الإلكتروني المستند إلى الويب ، مثل Yahoo Mail و Gmail. أولئك الذين يحتاجون إلى مساحة أكبر – وخاصة الشركات – غالباً ما يضطرون إلى الإستثمار في السرفرات الخاصة بهم. وهذا يعني أنه يجب أن يكون لديهم أيضًا طريقة لتلقي وإرسال رسائل البريد الإلكتروني ، مما يعني أنهم بحاجة إلى إعداد سرفرات بريدهم الخاصة. ولهذه الغاية ، تعتبر برامج مثل Postfix و Microsoft Exchange من أكثر الخيارات شيوعاً. فهذه البرامج تسهل العملية السابقة. وأولئك الذين يرسلون ويستقبلون الرسائل عبر سرفرات البريد هذه ، بطبيعة الحال ، لا يرون عمومًا سوى جزئيَ “الإرسال” و “الاستلام” من العملية.

في نهاية المطاف، سرفر البريد هو جهاز الكمبيوتر الذي يساعد على نقل الملفات إلى وجهاتها المقصودة. وفي هذه الحالة تكون هذه الملفات هي رسائل البريد الإلكتروني.