دليل خطوة بخطوة لتحسين محركات البحث

دليل خطوة بخطوة لتحسين محركات البحث

هل لديك أية أفكار عن أعداد المشاركات التي يتم نشرها في المدونات يومياً.

قد يصل عدد هذه  المشاركات لأكثر من 2 مليون مشاركة يومياً.

هذا يعني أن 46 شخصًا قد قاموا بالفعل بنشر مشاركتهم في الوقت الذي تقرأ فيه هذه الأسطر. وهذا يجعل من الصعب نوعاً ما أن تبرز وتتميز بينهم. ولكن عليك أن تجعل مدونتك أو صفحتك على الويب ناجحة. فلا عجب أن الملايين من الناس تبحث عن مصطلح “SEO”.

ولكن ماذا يعني مصطلح SEO؟

إنه إختصار يشير إلى تحسين محركات البحث Search Engine Optimization ، ولكن ما الذي يتم تحسينه بالضبط؟

هل هو التصميم؟ أم كتابة المحتوى ؟ أو ربما تكون الروابط ؟

إنه كل ذلك وأكثر منه. لنبدأ من البداية بتعريف الـ SEO.

تعريف الـ SEO

وفقًا لـ Wikipedia ، فإن تحسين محركات البحث هو “عملية التأثير على ظهور الموقع الإلكتروني أو صفحة الويب في نتائج محرك البحث غير المدفوعة”.

بعبارات أخرى؛ SEO هي عملية تحسين المحتوى الخاص بك على الإنترنت ، بحيث يرغب محرك البحث في عرضه كأحد أهم النتائج لعمليات البحث عن كلمة رئيسية معينة.

دعونا نرى ذلك بصورة أوضح:

فهناك محرك البحث (Google أو غيره) ، وكذلك هناك أنت تقوم بتحسن محركات البحث SEO ، وهناك أيضاً من يقومون بالبحث على محركات البحث. فعلى سبيل المثال إذا كان لديك مقالة عن كيفية إيقاف تحديث Windows 10 ، فأنت تريد محرك البحث (Google كمثال) أن يقوم بعرض المقال الخاص بك في أولى أو أهم نتائج البحث لأي شخص يبحث عن عبارة ” كيفية إيقاف تحديث Windows 10″.

لذلك فالقيام  بتحسن محركات البحث SEO لصفحتك يعد عامل رئيسي وفعال يزيد من إحتمالية أن تقوم Google بتضمين مقالك كأحد أهم النتائج عندما يبحث أحد الأشخاص عن هذه الكلمة الرئيسية.

الآن لنأخذ نظرة عامة

 تبدأ الغالبية العظمى من تجارب مستخدمي الإنترنت بإستخدام محركات البحث ، ويبدأ حوالي 75٪ من الباحثين في البحث على محرك البحث Google.

أضف إلي ذلك حقيقة أن أول خمس نتائج على Google تحصل على 67٪ من جميع النقرات ، وهنا سندرك أهمية القيام بتحسين محركات البحث.

ولكن لفهم كيفية الظهور أولاً في نتائج محرك البحث ، عليك أولاً معرفة كيف تعمل محركات البحث ويمكنك التعرف على ذلك من خلال هذا المقال “كيفية عمل محركات البحث“.

الآن بعد أن أصبح لديك فكرة عن أساسيات تحسين محركات البحث ، فلنلقِ نظرة على بعض مكوناته بالتفصيل.

وهناك فئتان رئيسيتان عند القيام بتحسين محركات البحث وهما: 

تحسين محركات البحث داخل الموقع – On-Page SEO وهناك أيضاً تحسين محركات البحث خارج الموقع – Off-Page SEO

وتتعلق SEO داخل الموقع بجميع عوامل Google للترتيب والتي تحدد من خلال النظر مباشرة في الصفحة التي تحاول تحسينها ،مثل العناوين والمحتوى وبنية الصفحة.

وتشير SEO خارج الصفحة إلى جميع المتغيرات التي تراقبها Google ، وهي تعتمد على مصادر أخري وهي ليست فقط بين يديك، مثل الشبكات الاجتماعية ، ومدونات أخرى في مجال عملك ، وسجلات البحث الشخصية لمستخدمي الإنترنت الذين يقومون بعمليات البحث على المحركات.

 لكي تحقق أداءً جيدًا في تحسين محركات البحث تحتاج إلى القيام بكلاهما بشكل صحيح.

أولاً: تحسين محركات البحث داخل الصفحة – On-Page SEO 

هناك ثلاث عناصر أساسية ستحتاج إلى إلقاء نظرة عليها وذلك عند القيام بتحسين محركات البحث على الصفحة.

      • أولهما وأهمهما هو المحتوى:

لكن لماذا يعد المحتوى بهذه الأهمية؟

لأن مستخدمي محركات البحث (Google على سبيل المثال) سيكونون سعداء عندما يعثرون على النتيجة التي تخدم إحتياجاتهم بأفضل طريقة. لذلك عندما تبحث على Google عن موضوعاً محدداً، ستحاول Google أن تقدم لك أفضل تجربة ممكنة من خلال توجيهك إلى أفضل محتوى يمكن أن تجده.

وهذا يعني أن مهمتك الأولى لتحقيق أداء جيد مع تحسين محركات البحث هي إنتاج محتوى رائع. فكما هو الحال أن القيام بأفضل تسويق في العالم لن يساعد في بيع منتج سيئ ، فإن القيام بأفضل الطرق الفائقة لتحسين محركات البحث سيكون عديم الجدوى إذا كان محتواك غير جيد بما فيه الكفاية.

في ما يلي العوامل التي تشكل محتوى رائعاً في نظر محركات البحث كـ Google:

  • جودة المحتوى – يعد تقديم المحتوى الأفضل جودة كنقطة البداية لنجاح أى جُهد لتحسين محركات البحث (وأي نشاط تجاري عبر الإنترنت).
  • البحث عن الكلمات الرئيسية – يعد إجراء البحث الأولي للكلمة الرئيسية جزءًا أساسيًا من المحتوى الرائع. نظرًا لأنك ترغب بشكل مثالي في تضمين كلمتك الرئيسية المستهدفة في عنوان مشاركتك وفي جميع أنحاء المقالة ، فستحتاج إلى اختيار كلمتك الرئيسية قبل البدء في الكتابة.
  • استخدام الكلمات الرئيسية – لقد أصبحت Google أكثر ذكاءً على مر السنين. فبينما يجب عليك بالطبع استخدام كلمتك الرئيسية في المحتوى الخاص بك إلا أن استخدام الكلمة الرئيسية أكثر من اللازم أو حشو الكلمات الرئيسية داخل محتوى صفحتك سيؤذي ترتيبك بدلاً من تحسينه. فطالما أنك تتأكد من أن كلمتك الرئيسية موجودة في الأماكن الإستراتيجية المهمة (مثل العناوين وعنوان URL والوصف التعريفي) ، فلا داعي لذكرها في محتوى صفحتك عدة مرات.
  • تحديث المحتوى – يؤدي نشر مشاركات بشكل متكرر إلى تحسين ترتيبات Google. ومع ذلك ، فإن نشر محتوى جديد هو الطريقة التي تشير إلى حداثة المحتوي بالنسبة لـ Google. على الرغم من أنه من المهم النشر بانتظام ، إلا أنه لا يزال بإمكانك الحصول على نتائج رائعة عن طريق النشر مرة واحدة في الشهر طالما أن المحتوى الخاص بك شامل ومتعمق.
  • الإجابات المباشرة – ستوفر Google أحيانًا للباحثين إجابات مباشرة على صفحات نتائج محرك البحث SERPs. إذا كنت تكتب المحتوى الخاص بك بشكل واضح بما فيه الكفاية ليعترف به Google كإجابة على سؤال معين ، فسوف يظهر مباشرة تحت شريط البحث.

    لذلك فإن الأدلة التفصيلية و الأدلة الكيفية أصبحت أكثر شعبية. لذا تأكد من توضيح منشوراتك أو مشاركاتك داخل صفحتك. فإن الكلمات الطنانة المذهلة أو العبارات المعقدة لن تجعل محتواك يبدو ذكياً وكذلك لن تساعد على تحسين محركات البحث الخاصة بك.
      • ثانياً لغة ترميز النص الفائق – HTML:

بمجرد التأكد من المحتوى الخاص بك وإعداده بصورة سليمة ، فإن الجزء الكبير التالي الذي يجب عليك الاهتمام به هو لغة التميز HTML.

ليس من الضروري أن تكون مبرمجًا محترفًا أو تحصل على درجة علمية في البرمجة بأي وسيلة. ولكن إدارة أو تشغيل نشاطك التجارى عبر الإنترنت دون معرفة أساسيات HTML سيكون هو نفس الشئ عند القيادة بدون معرفة ما تعني ألوان إشارات المرور.

لذا لنلقي نظرة على الأجزاء الأربعة من HTML التي يجب أن تقوم بتحسينها لكل جزء من المحتوى الذي تقوم بإنشائه.

  • علامات العنوان وتعرف بـ Title tags – وهي تماثل عناوين الصحف على الإنترنت. فهي تظهر في علامة تبويب المتصفح عندما تفتح صفحة جديدة. وهي ما تعرف بـ العنوان (أو title). ولكن عندما يتعلق الأمر بالمدونات ، فإنها غالبًا ما تصبح علامة h1-tag ، التي تشير إلى العنوان من الترتيب الأول. ويجب أن تحتوي كل صفحة على علامة h1 واحدة فقط لجعل العنوان واضحًا لـ Google.
  • الوصف التعريفي ويعرف بـ Meta description – وهي ما يظهر كمقتطف أو ملخص عندما تعرض Google صفحتك كنتيجة للباحثين. وهنا يكون من السهل تحديد من قام بـ SEO بصورة سليمة ومن لم يفعل ذلك من خلال الوصف التعريفي.

إذا قمت بتحسين نتيجة الوصف التعريفي الخص بك، فلن تقوم Google بقطعها وتنتهي بـ “…” أو تجعلها تبدو وكأنها تنتهي في منتصف الجملة. غالبًا ما تشير الأوصاف التعريفية المحسنة إلى الكلمات الرئيسية الخاصة بالمحتوى مقدماً.

  • المخطط ويعرف بـ Schema – وهو نتيجة للتعاون بين محركات البحث كـ  Google و Bing و Yandex و Yahoo! وذلك لمساعدتك في توفير المعلومات التي تحتاجها محركات البحث هذه لفهم محتواك وبالتالي تؤدي إلى تقديم أفضل نتائج بحث ممكنة. فإن إضافة ترميز المخطط أو Schema إلى لغة الترميز HTML الخاصة بموقعك الإلكتروني تعمل على تحسين طريقة قراءة محركات البحث لصفحتك وبالتالي تحسين عرضها في صفحات نتائج محركات البحث SERPs.
  • العناوين الفرعية (Subheads) – إضافة عناوين فرعية إلى صفحتك لن يساعد فقط في تنسيق المحتوى الخاص بك وبنائه وكذلك إعطاء القراء نقاط مرجعية سهلة ، بل سيؤثر أيضًا على تحسين محركات البحث. بالمقارنة مع علامات h1 للعناوين الفرعية، فإن h4 ، h3 ، h2 ، والعناوين الفرعية الأخرى لديها قدرة أقل على تحسين محركات البحث. لكنهم ما زالوا مهمين ، لذا يجب عليك استخدامهما. بالإضافة إلى ذلك ، فإنها أحد أسهل محاولات تحسين محركات البحث التي يمكنك الحصول عليها على WordPress.
        • ثالثاً بنية الموقع الإلكتروني:

        • الجزء الثالث والأخير من تحسين محركات البحث داخل الصفحة – On-Page SEO هو بنية الموقع. هناك بعض الأشياء البسيطة التي يجب الاهتمام بها عند تحسين ترتيب موقعك على محركات البحث.

     تؤدي بنية الموقع الجيدة إلى تجربة رائعة للمستخدم عندما ينتقل إلى صفحتك. وهو يركز على أشياء مثل مرات التحميل السريع ، والإتصال الآمن ، والتصميم المتوافق مع الجوّال. تحتاج أيضًا إلى تحسين بعض الأشياء من أجل “تجربة محرك بحث” رائعة. كلما كان موقع الويب الخاص بك يسهل على Google الوصول إليه، كلما كان ترتيبه أفضل.

سهولة الزحف – إعتمادًا على مدى نجاح الـ Spiders – وهي البرامج التي تفحص أو “تزحف” من صفحة على موقعك إلى أخرى من خلال الروابط – فإذا تمكنت برامج الـ Spiders هذه من فهرسة جميع الصفحات على موقعك ، سيكون من الأرجح أن تقدم تقريرًا إلى جوجل بأن صفحتك تعتبر نتيجة جيدة.

التوافق مع الجوّال – فإن أكثر من 54٪ من مستخدمي Facebook يدخلون إلى الشبكة من خلال أجهزتهم المحمولة. وبالنظر إلى أن الفيسبوك لديها الآن 1.65 مليار مستخدم نشط شهرياً ، فإن هذا الرقم يمثل حوالي 900 مليون مستخدم للفيسبوك من على الجوّال فقط! في الآونة الأخيرة عليك ببساطة أن تضع أجهزة الجوال ومستخدميها في الإعتبار.

يمكنك فحص مدى توافق موقعك الإلكتروني مع الأجهزة الجوّالة من خلال أداة Google لفحص التوافق مع الأجهزة الجوّالة. وتتضمن نتائج هذا الإختبار لقطة شاشة توضح كيفية ظهور الصفحة على Google من خلال جهاز جوّال بالإضافة إلى قائمة تتضمن أي مشكلات يتم العثور عليها بشأن قابلية الاستخدام على الأجهزة الجوّالة.

سرعة الصفحة – تشير في الواقع إلى الوقت الذي يجب على الزائر الانتظار حتى يتم تحميل صفحتك بالكامل. ويمكن أن تؤثر سرعة الصفحة على ترتيب موقعك على الويب كما أوضحت Google في 2010.

بالتأكيد تؤثر سرعة الصفحة على تجربة المستخدم ولذلك فالتجربة غير الجيدة للمستخدمين قد تكلفك خسارة في الأرباح فإذا كان على العملاء المستهدفين الإنتظار فترة طويلة للحصول على ما يبحثون عنه. فبالتالي سيتركون صفحة الويب الخاصة بك. وسيؤثر ذلك سلباً على ترتيب موقعك الإلكتروني على محركات البحث سواء كان على أجهزة الجوال أو على أجهزة سطح المكتب.

لذلك ، هناك بعض العوامل التي يجب التركيز عليها لتحسين سرعة صفحتك.

ماذا يمكن أن تخفض سرعة الصفحة الخاصة بك؟

  • متصفح غير مطور ومكونات إضافية plugins والتطبيقات apps: يجب عليك إختبار موقعك على الويب في جميع المتصفحات نظرًا لعدم تحميل موقعك بنفس الطريقة دائماً. علاوة على ذلك يمكن أن تؤدي تطبيقات مثل Flash إلى تقليل سرعة الصفحة بشكل ملحوظ.
  • المُضيف: تحصل من المضيف على ما دفعته. فعلى المدى الطويل ، يمكن أن يؤدي العرض الرخيص يمكن أن يلحق الضرر بسرعة صفحتك. لذلك إختر المضيف المناسب الذي يناسب حجم عملك.
  • الصور الكبيرة جداً في الحجم: يمكن للصور الثقيلة جدًا التي لا يمكن تحميلها أن تؤدي إلى تقليل سرعة صفحتك. غالبًا ما يرجع ذلك إلى البيانات الإضافية المضمّنة في التعليقات أو عدم تقليص الصور أو ضغطها. تفضل صيغة PNG للصور التي لا تتطلب تفاصيل عالية مثل الشعارات و صغية JPEG للصور.
  • الوسائط الخارجية المضمنة: الوسائط الخارجية مثل مقاطع الفيديو لها قيمة عالية ولكن يمكنك تقليل وقت تحميلها إلى حد كبير. ولتحسين وقت تحميل الصفحة يمكنك استضافة مقاطع الفيديو على السرفر الخاص بك.
  • متصفح غير مطور ومكونات إضافية plugins والتطبيقات apps: يجب عليك إختبار موقعك على الويب في جميع المتصفحات نظرًا لعدم تحميل موقعك بنفس الطريقة دائماً. علاوة على ذلك يمكن أن تؤدي تطبيقات مثل Flash إلى تقليل سرعة الصفحة بشكل ملحوظ.
  • إعلانات كثيرة جدًا: أكثر من كونها مجرد إزعاج لزائري صفحتك، فإن الكثير من الإعلانات لها تأثير سلبي في إبطاء سرعة صفحتك.
  • الموضوع أو الـ theme المستخدم: بعض المظاهر العالية التصميم والتي تحتوي على الكثير من التأثيرات يمكن أن تؤثر سلباً على صفحة التحميل الخاصة بك.
  • الأدوات Widgets: بعض الأزرار الاجتماعية أو المناطق المخصصة للتعليقات يمكنها أن تؤثر على سرعة صفحتك.
  • أستخدام أكواد معقدة: إذا كان HTML / CSS الخاص بك غير فعال أو كثيف جدًا ، فسيؤدي ذلك إلى تقليل سرعة الصفحة.

HTTPS و SSL – عند القيام بتحسين محركات البحث فإن أمان الموقع الإلكتروني يعد مؤشراً يؤثر على ترتيب صفحتك على الويب. فيقوم محرك البحث Google بتحذير الأشخاص عندما تكون مواقع الويب غير آمنة.

 

هذه الإشعارات التحذيرية ستخبر الناس بشكل أساسي بعدم إعطاء موقعك الإلكتروني معلوماتهم الشخصية (أو أرقام بطاقاتهم الائتمانية).

تعرف من خلال هذا المقال على كيفية تأمين موقع الويب الخاص بك.

ثانياً: تحسين محركات البحث خارج الصفحة – Off-Page SEO 

هناك أربعة عناصر مهمة تؤثر على عملية تحسين محركات البحث خارج الموقع وهي:

*  المصداقية و الموثوقية

إن نظام تصنيف الصفحات (PageRank) ، وهو الصيغة الشهيرة التي إخترعها مؤسسو Google ، ليس هو الإجراء الوحيد الذي يتخذونه عند ترتيب الصفحات في نتائج البحث العشرة الأولى.

TrustRank هو وسيلة جوجل لمعرفة ما إذا كان موقعك شرعي أم لا. فعلى سبيل المثال ، إذا كان موقعك يبدو كعلامة تجارية كبيرة ، فمن المحتمل أن تثق بك Google. تساعد أيضًا الروابط الخلفية backlinks ذات الجودة العالية من المواقع الموثوقة (مثل أسماء دومين edu. أو gov. ).

وهناك أربعة أجزاء لبناء الثقة.

السُلطة:-

 تحدد Google السُلطة العامة لموقعك من خلال مزيج من نوعين من السُلطة التي يُمكنك بناؤها:

  • سُلطة الدومين، والتي لها علاقة بمدى انتشار اسم الدومين الخاص بك. فعلى سبيل المثال Coca-cola.com هو اسم دومين موثوق للغاية لأن الجميع قد سمع به.
  • سُلطة الصفحة ، التي تتعلق بمدى موثوقية محتوى صفحة واحدة (كمشاركة للمدونة على سبيل المثال).

معدل الارتداد:-

معدل الارتداد أو bounce rate: معدل الارتداد الخاص بك هو ببساطة مقياس لعدد الأشخاص الذين يقومون بعرض صفحة واحدة فقط على موقعك قبل مغادرته مرة أخرى على الفور.

يُعد المحتوى وأوقات التحميل وقابلية الإستخدام وكذلك جذب القُراء المناسبين  كلها جزءاً من تقليل معدل الارتداد.فالأمر ببساطة أن القُراء المناسبون يقضون وقتاً أطول على موقع ويب يتمتع بسرعة التحميل ويبدو جيداً ، ولديه أيضاً محتوى رائع.

عمر الدومين:-

يشير إلى طول الفترة الزمنية التي تم فيها تسجيل موقع الويب والتي كان الموقع خلالها نشط. عمر الدومين ينقل الثقة إلى زوار الموقع وكذلك لمحركات البحث.

إن عمر الدومين مهم لأغراض تحسين محركات البحث لأن عمر موقع الويب هو عامل لترتيب محرك بحث. تريد محركات البحث توفير أفضل النتائج الممكنة للمستخدمين. وتنظر محركات البحث لمدى موثوقية الموقع وفقاً لعمر الدومين ويصبح الموقع أكثر موثوقية في نظر محركات البحث طالما أنه يحتوي على محتوى عالي الجودة ومجموعة قوية من الروابط الداخلية ذات الصلة التي تم إنشاؤها بمرور الوقت. وعلى الرغم من أن عمر الدومين ينقل الثقة إلى محركات البحث ، إلا أنه واحد فقط من بين العديد من العوامل ولذلك لا ينبغي أن يقلق أصحاب المواقع التي لديها اسم دومين جديد من أنه لن يكون موقعهم الإلكتروني قادراً على المنافسة. فقد يستغرق الأمر بعض الوقت ، دائماً ما يكون التركيز على المحتوى ذي الجودة واكتساب الروابط الواردة ذات الصلة.

العلامة التجارية أو الهوية:-

يعد وجود علامة تجارية أو هوية شخصية عبر الإنترنت بمثابة إشارة ثقة كبيرة لمحركات البحث ، ولكن الأمر يستغرق وقتًا طويلاً. ووجد استطلاع الرأي هذا أن “70٪ من المستهلكين في الولايات المتحدة يبحثون عن” بائع تجزئة معروف “عند إختيار أى نتيجة بحث يضغطون”.

كان امتلاك اسم علامة تجارية معروف أكثر أهمية من سعر المنتج أو جودته! وهذا ما يؤكد أهمية بناء علامة تجارية أو هوية شخصية خاصة بك.

* الروابط:- عند محاولة الحصول على الروابط الخلفية backlinks ضع في الإعتبار هذه العوامل الثلاثة:

جودة الروابط – تأتي الروابط الخلفية backlinks ذات الجودة من المواقع ذات الصلة التي لديها اسماء دومين موثوقة في مكانك الخاص. فإذا كان موقع الويب الذي يشير لموقعك له أسم دومين موثوق يتمتع بسُلطة الدومين ويحتوي على محتوى مشابه ، فإن هذا الرابط الخلفي سيكون جيدًا لتحسين محركات البحث SEO.

نص الرابط – نص الرابط هو النص المستخدم عند الإشارة لأحد صفحات موقعك من خلال الروابط، ويعتبر عاملاً مهماً فكلما كان نص الرابط أكثر طبيعية كلما كان ذلك أفضل. في ما يلي مثال: يمكنك إما ربط مقال عن “تحسين محركات البحث” عن طريق ربط الكلمات “انقر هنا” أو عن طريق الإشارة إليها بشكل طبيعي في سياق محتواك كما هو موضح هنا “دليل خطوة بخطوة لتحسين محركات البحث “. تسمى الفئة الثانية روابط خلفية المحتوى contextual backlinks ، وهي تلك التي يجب أن تركتز عليها روابطك الخلفية.

عدد الروابط – وأخيرا، فإن العدد الإجمالي للروابط لديك أمر مهماً أيضاً وذلك بالإضافة إلي الحفاظ على بناء روابط عالية الجودة على نطاق واسع مع مرور الوقت.

* العوامل الشخصية:-

الفئة الثالثة من تحسين محركات البحث خارج الصفحة – OFF-PAGE SEO هي العوامل الشخصية. في حين أن معظم هذه الأمور خارجة عن سيطرتك ، فهناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لزيادة فرصك في الوصول إلى جمهور معين.

البلد – عندما يبحث أحد مستخدمي الانترنت على محركات البحث فإن النتائج التي تظهر لهم تكون ذات صلة بالبلد المتواجدين فيه. كما أن أوقات العمل للمتاجر والمطاعم الموصى بها تظهر وفقًا لمنطقتك الزمنية. وهناك طريقة لمعرفة Google أنك تريد استهداف بلدان معينة وبطبيعة الحال يكون ذلك عن طريق تضمينها ككلمات رئيسية.

المدينة – الاستهداف الجغرافي يذهب إلى أبعد من ذلك فقد يصل بعض الأحيان إلى مستوى المدينة. ولهذا السبب عادةً ما ترى نتائج في المنطقة المحيطة بك عند البحث عن سلاسل مطاعم الوجبات السريعة. كذلك يساعد استخدام أسماء المدن ككلمات رئيسية. ولكن لا تضع نفسك في الزاوية فعندها ستكون لديك في النهاية مجرد سُلطة محلية.

سجل البحث للمستخدمين – إذا زار أحد الباحثين (مستخدمي الإنترنت) نفس الصفحة من قبل ، فمن المرجح أن تظهر في نتائج البحث لأن Google تعتقد أنك تمثل نتيجة ملائمة له.

* وسائل التواصل الإجتماعي:-

أخيرًا ، لنُلقِ نظرة على تأثير وسائل التواصل الإجتماعي على تحسين محركات البحث خارج الصفحة – OFF-PAGE SEO

الأولوية الأولى لشركة Google هي توفير محتوى عالي الجودة لمستخدميها عنها. ومن المؤشرات التي تشير لوجود محتوى ذي جودة هي أنه يتم مشاركته أكثر. تتخذ Google الإشارات في وسائل التواصل الإجتماعي كمقياس مهم لترتيب صفحات الويب ، وهناك عاملان رئيسيان لهذا التأثير.

جودة المشاركات –  فكما هو الحال مع جودة الروابط الخلفية فإن من يشارك محتواك على يهم أكثر من عدد مرات المشاركة.

عدد المشاركات –  قم بإنشاء محتوى رائع ومشاركته على قنوات التواصل الاجتماعي لتوليد العديد من المشاركات والروابط (كما نعلم ، تعتبر الروابط هي عامل ترتيب مباشر).